البيت الثقافي النجفي والمركز الثقافي للطفل يحتفيان بالمنجز الجديد للروائي حميد الحريزي



تقرير : زهراء قاسم الكفائي / الوحدة الإعلامية
تصوير : منتظر الربيعي

اقام البيت الثقافي في النجف الأشرف احد تشكيلات ‘‘دائرة العلاقات الثقافية العامة’’ في ‘‘وزارة الثقافة والسياحة والآثار’’ وبالتعاون مع المركز الثقافي للطفل اصبوحة ثقافية احتفاءا بالمنجز الإبداعي الجديد للروائي ‘‘حميد الحريزي’’ (الرواية القصيرة جدا ).




وقال الأستاذ رشيد جبار - مدير البيت الثقافي النجفي - " احتفينا اليوم بأخر ابداعات الحريزي كون هذا الشيء يقع على عاتق كافة المؤسسات الثقافية التي ترعى الأديب والشاعر والناقد والمثقف بشكل عام ".



فيما اوضح ظاهر الكلابي- ممثل المركز الثقافي للطفل - " شهدنا في هذه الاصبوحة الابداعية للكاتب حميد الحريزي تناول الرواية القصيرة جدا حيث اصدر اربع روايات وهو من جنس أدبي يتوسط بين التكثيف بالقصة القصيرة جدا وبين الإسهاب الطويل في الرواية المعتادة وتناول الروائي بعض الهموم المجتمعية ووجهه لها النقد السديد بمعالجة راقية وبناء فني وتحديد للشخصيات "



فيما بيّن حميد الحريزي- شاعر وناقد وأديب " للبيت الثقافي سابقة وبوادر رائعة في احتضان المثقفين والأدباء واليوم احتفينا برواية صغيرة جدا وهو كتيب صغير يحتوي على أربع روايات وهذه التسمية هي عبارة عن نوع جديد من جنس الرواية وهي تعد غير مسبوقة في العراق خصوصا "




وفي ختام الاصبوحة قدم البيت الثقافي النجفي شهادة تقديرية للكاتب حميد الحريزي تثمينا لهذا الإبداع






يذكر ان البيت الثقافي النجفي والمركز الثقافي للطفل قدما العديد من الندوات وبكافة المجالات الثقافية.











اقام البيت الثقافي في النجف الأشرف احد تشكيلات دائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة والسياحة والآثار وبالتعاون مع المركز الثقافي للطفل اصبوحة ثقافية احتفاءا بالمنجز الإبداعي الجديد للروائي حميد الحريزي(الرواية القصيرة جدا ).