( الفرات ) قناة المعارضين ..

يوليو 30, 2019


• جودت الربيعي 

ليلة امس ، وبسبب الملل الذي يرافق المتلقي عند متابعته الفضائيات العراقية ، رحت اقلب - متكاسلاً - هذه القنوات بعضها فوق بعض ، قادني الملل الى قناة الفرات ( المعارِضة ) ، فهالني ما رايت ، إذ سعى القائمون على متابعة الاخبار وتنسيقها واخراجها الى جمع عدد غير قليل من لقطات حية لجرائم من مختلف مناطق العراق ، عراك وقتل بالأسلحة النارية !! ، شجار يعقبه طعن بالأدوات الحادة ( سكاكين وقامات وغيرها ) ، حتى يخيل الى الناظر اننا نعيش في حي هارلم في الشوارع الخلفية لمدينة نيويورك !!


كل هذه المشاهد الهوليودية تعرض على مرأى العوائل بما فيها من نساء وأطفال  في وقت العشاء !! وتحت عنوان ( المعارَضة ) .. استحلفكم بالله هكذا تكون المعارضة أم أنا من الواهمين ، وبماذا اختلفت قناة الفرات عن قناة الشرقية المدسوسة ؟؟ والتي دأبت على جمع هذه الاخبار وعرضها منذ سقوط الصنم لأغراض يعرفها الجميع .. ثم ما الذي تريد ان تقوله هذه القناة للناس ؟

هل تريد ان تخبرهم بما يعرفوه من ان مستوى الجريمة مرتفع في العراق ؟؟ ثم إن الجريمة تقع في كل البلدان المتقدمة والمتخلفة وبمستويات متباينة ، وهذا دأب الانسان مذ شهد الغراب على جريمة الانسانية الاولى ،  والا لماذا سنَّ القوانين الخاصة بالجريمة وتفاصيلها ؟ ارجو ان لا يفهم من كلامي على انه تبرير لوقوع الجرائم ، لكن الذي اريد قوله ان من الخطأ بل الخطيئة أن تعرض هذه المشاهد الحية على هذه القناة دون مراعاة لمشاعر الاخرين ودون دراسة الموضوع من النواحي النفسية والتربوية والأخلاقية ... خلاصة الكلام  ، ما هكذا تكون المعارضة يا قناة الفرات ....



المقالات التي تنشر في الموقع تعبر عن رأي أصحابها و لا تعبر عن رأي الوكالة بالضرورة

ليلة امس ، وبسبب الملل الذي يرافق المتلقي عند متابعته الفضائيات العراقية ، رحت اقلب - متكاسلاً - هذه القنوات بعضها فوق بعض ، قادني الملل الى قناة الفرات ( المعارِضة )