القنصلية الايرانية بالنجف تقدم اعتذارها الرسمي الى المواطنة التي تم الاعتداء عليها بمطار مشهد




حضر النائب الاول لمحافظ النجف الاشرف "هاشم الكرعاوي" وبرفقته معاون القنصل الايراني ومعاون مدير شرطة النجف الاشرف ومدير مكافحة الاجرام ومدير ادارة المطار ومجموعة من الاعلاميين والناشطين المديين الى منزل المواطنة التي تم الاعتداء عليها في مطار مشهد الدولي .


حيث قدم معاون القنصل الايراني اعتذاره الرسمي الى المواطنة التي تم الاعتداء عليها في مطار مشهد الدولي مبيناً ماحدث في مطار مشهد المقدسة من قبل احد افراد الاجهزة الامنية هو لايمثل رأي الحكومة الايرانية وشعبها الصديق وانما هو تصرف شخصي خاطأ وغير مدروس.


الكرعاوي من جانبه ذكر ان العلاقة بين الحكومة العراقية والحكومة الايرانية وشعبهما هي علاقة وطيدة وقوية ولاتتأثر بأي تصرفات شخصية وغير مسبوقة من بعض الافراد الذين يعملون في بعض المؤسسات الحكومية الايرانية .


مطالباً القنصلية الايرانية بأجراء تحقيق سريع بهذا التصرف واتخاذ الاجراءات القانونية بحق المتجاوزين اضافة الى تشكيل لجنة طبية للنظر والكشف في حالة المواطنة التي تم التجاوز عليها ليكون هناك تعويض معنوي ومادي لها .


مقدماً شكره وتقديره الى الحكومة الايرانية على استجابتهم السريعة وحضورهم دار المواطنة وتقديم الاعتذار لها بأسرع وقت ممكن .





حضر النائب الاول لمحافظ النجف الاشرف وبرفقته معاون القنصل الايراني ومعاون مدير شرطة النجف الاشرف ومدير مكافحة الاجرام ومدير ادارة المطار ومجموعة من الاعلاميين والناشطين المديين الى منزل المواطنة التي تم الاعتداء عليها في مطار مشهد الدولي .