وزارة الخارجية العراقية تصدر "بيان صحفي"



 أصدرت ‘‘وزارة الخارجية العراقية’’،اليوم الجمعة،بيان صحفي بخصوص حادثة تعرّض سيدة عراقية لاعتداء في "مطار مشهد الدولي" . 

نص البيان :

تؤكّد وزارة الخارجيّة أنّها فور تلقيها نبأ تعرّض السيّدة العراقـيّة للاعتداء في مطار مشهد أنّها قد تابعت القضيّة من كثب؛ للوقوف على الحادثة، وقد وجّه الوزير محمد علي الحكيم القنصل العامّ في مشهد باستجلاء تفاصيل الحادث، وإعداد مُذكّرة إلى وزارة الخارجيّة الإيرانيّة لاتخاذ الإجراءات القانونيّة اللازمة بحقّ المُعتدِي، كما قامت وزارة الخارجيّة العراقـيّة بالتنسيق مع سفارة جمهوريّة إيران لدى بغداد في هذا الشأن.


وقد زار القنصل الإيرانيّ في النجف السيّدة المُعتدَى عليها في بيتها، وقدّم اعتذار الحكومة الإيرانيّة إليها، وتكفل بعلاجها.

وتجدر الإشارة إلى أن وزير الخارجية الحكيم قد كلف المتحدث الرسمي باسم الوزارة بزيارتها بغرض الاطمئنان عليها، والاطلاع على حالتها الصحية.

وفي هذا الصدد تعرب وزارة الخارجيّة أنّها تُتابِع بشكل مُتواصِل أوضاع جميع العراقـيّين بصفة دائمة، ولن تدخر جهداً في تقديم كلّ أشكال المُساعدة المُمكِنة.

المتحدث باسم وزارة الخارجيّة
د. أحمد الصحّاف

تؤكّد وزارة الخارجيّة أنّها فور تلقيها نبأ تعرّض السيّدة العراقـيّة للاعتداء في مطار مشهد أنّها قد تابعت القضيّة من كثب؛ للوقوف على الحادثة، وقد وجّه الوزير محمد علي الحكيم القنصل العامّ في مشهد باستجلاء تفاصيل الحادث، وإعداد مُذكّرة إلى وزارة الخارجيّة الإيرانيّة لاتخاذ الإجراءات القانونيّة اللازمة بحقّ المُعتدِي، كما قامت وزارة الخارجيّة العراقـيّة بالتنسيق مع سفارة جمهوريّة إيران لدى بغداد في هذا الشأن.