العتبة العلوية تعلن عن المباشرة بتنفيذ خططها الخاصة باستقبال وخدمة الزائرين في مناسبة عيد الغدير الأغر





أعلنت الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة عن المباشرة بتنفيذ الخطط المعدة لتقديم الخدمات المختلفة للزائرين الكرام الوافدين للتشرف بزيارة مرقد أمير المؤمنين ( عليه السلام) وإحياء ذكرى يوم الغدير الأغر.


وقدم الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة ونائبه وأعضاء مجلس إدارة العتبة المقدسة التهاني والتبريكات بحلول ذكرى الغدير الأغر عيد الله الأكبر، مؤكدين سعي الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة والمنتسبين العاملين فيها الى السير الحثيث لتعزيز وتطوير الخدمات المقدمة للزائرين الكرام.


وشددت الأمانة العامة على جميع الأقسام والمسؤولين فيها ببذل أقصى الجهود اللازمة لتقديم الأفضل للزائرين الكرام خلال المناسبة الميمونة مع الاستعداد الكامل لتعزيز تلك الخدمات في مناسبة عيد الغدير الأغر، بعد النجاح الذي تحقق في عيد الأضحى المبارك.


وعن طبيعة الخدمات التي سيتم تقديمها للزائرين الكرام ، أكد رئيس قسم الشؤون الدينية الشيخ عبد السادة الجابري ، استنفار المنتسبين وطلبة الحوزة العلمية لتقديم الخدمات الدينية والعقائدية والفقهية ووسائل الايضاح الفقهية للزائرين من خلال محطات الأسئلة والأجوبة الداخلية والخارجية التي تم نشرها بهذا الصدد.


وأكد مسؤولا  قسمي حفظ النظام الداخلي والخارجي ، حاكم دوش وسلام الجد تعزيز الخطط الأمنية المعدة لخدمة الزائرين بالمناسبة ، بما يسهم في سهولة وانسيابية الحركة والتوافد المليوني الى المرقد العلوي الطاهر سواء في الطرق الرئيسية المؤدية الى الحرم الطاهر، أو الأبواب الرئيسية للصحن الحيدري الشريف، مع التأكيد على التعاون والتنسيق المشترك مع الدوائر الأمنية ذات العلاقة في محافظة النجف الأشرف.


فيما يتعلق بعمل قسم الشؤون الخدمية ، قال معاون رئيس القسم حيدر محمد ، ان" الخطة شملت فرش أكثر(٢٠٠٠) متر مربع من السجاد في محيط الصحن الشريف وكذلك توفير مبردات هواء يضاف إلى ما موجود حاليا ، كما تم تهيئة كتب الزيارة الخاصة بالمناسبة و تهيئة قاعة خاصة بالمتطوعين وتجهيزها بالسجاد والمبردات ، إضافة الى توفير المياه الصالحة للشرب في داخل أروقة الصحن الحيدري الشريف والأرجاء الخارجية منه وفي الطرق الرئيسية المؤدية الى الحرم العلوي الطاهر، بالتنسيق والتعاون مع الأقسام ذات العلاقة، إضافة إلى التنسيق والتعاون المشترك مع دوائر البلدية في المحافظة لتوفير المياه الى المجاميع الصحية الثابتة والمتنقلة على مدار الساعة ، وفي الطرق المؤدية اليها كما تم نشر (٢٠) مجموعة صحية متنقلة (ماموث) في الطرق المؤدية الى العتبة وبواقع (٢٠٠) وحدة صحية ، إضافة الى توفير آليات نقل النفايات بالتعاون مع شعبة الآليات الخدمية، مع الآليات الثقيلة الخاصة بالصرف الصحي ".



وقال مسؤول شعبة المتطوعين احمد الزوركاني "بعد رفع الاحتياج الفعلي لمختلف أقسام العتبة المقدسة استنفرت كوادر الشعبة للتنسيق مع مختلف الهيئات والمؤسسات والمواكب الخدمية المجتمعية والحسينية، لتنظيم عملية تنظيم مجاميع المتطوعين ورفد عمل الأقسام بالمناسبة الميمونة ، حيث تم رفد أكثر من ثمانية أقسام بأعداد المتطوعين الذين تجاوزت أعدادهم  الى1500 متطوع وقد تم تجهيز جميع المتطلبات الخاصة بالمتطوعين وتنظيم عملية توزيعهم ".


من جانبه أشار رئيس قسم الآليات ناجح العناوي ، إن" الخطة تضمنت تهيئة آليات حديثة ومكيفة لنقل الزائرين من المداخل الرئيسية للمدينة القديمة المؤدية إلى مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام)، بحسب الحاجة الفعلية والطرق الممهدة لتلك الخدمة بالخصوص في منطقة الحولي حيث كثافة الزائرين، فضلا عن تهيئة عدد من العجلات الحوضية لتوزيع مياه الشرب والإسالة للمواكب الحسينية والهيئات التي تقدم الخدمات للزائرين من خلال شعبة الآليات الخدمية".


وتابع العناوي، ان" الخطة تضمنت رفد قسم السلامة المهنية والصحة والبيئة التابعة الى العتبة العلوية المقدسة بعجلات الشحن الكهربائي لنقل الحالات الطارئة إلى مناطق الإخلاء الطبي المنتشرة في مداخل المدينة القديمة والمفارز الطبية، فضلا عن نقل الزائرين من كبار السن من ذوي الاحتياجات الخاصة من مدن الزائرين والشوارع الرئيسية المؤدية إلى الحرم الطاهر".


وأكد محمد ابراهيم الموسوي مسؤول قسم مدن الزائرين اكمال الاستعدادات اللازمة لاستقبال جموع الزائرين بالخصوص في مدن الزائرين في الطريق الحولي (مدينتي سيد الأوصياء والإمام الرضا عليهما السلام)، بالتعاون والتنسيق مع الأقسام الساندة ، وبقية الأقسام ذات العلاقة، حيث تتوجه أغلب الجموع المليونية القادمة من وسط وجنوب العراق لتلك المدينتين في طريقها الى الحرم العلوي المطهر".


 وقال رئيس قسم السلامة المهنية والصحة والبيئة المهندس علي الغريفي "  سيتم التركيز في خدمة الزائرين في المجالين العلاجي والصحي على استنفار جميع كوادر الشعب لتقديم أفضل الخدمات للزائرين الكرام على مدار ٢٤ ساعة واستقطاب متطوعين من الاختصاصات ذات الشأن لتقديم الدعم والاسناد للكوادر العاملة بالإضافة الى التنسيق المباشر مع الدوائر الخدمية في محافظة النجف الاشرف المتمثلة بدائرة صحة النجف الأشرف ومديرية دفاع مدني النجف الاشرف لوضع خطة عمل متكاملة ومشتركة ، بالإضافة الى الخطط والبرامج الجاهزة للتنفيذ والخاصة بشعب القسم المتمثلة ب " المفارز الطبية ، الدفاع المدني والاسعاف الفوري ، البيئة ، السلامة المهنية ، الشؤون الطبية والصحية ، مركز الاخلاء الطارئ، اضافة الى توفير الأدوية  والمستلزمات الطبية في جميع المفارز الثابتة المنتشرة في الأرجاء الخارجية للصحن الحيدري الشريف وجوار مدن الزائرين وفي الطرق الرئيسية المؤدية الى الحرم العلوي المطهر ".


 وقال معاون رئيس قسم مضيف الزائرين أثير سعد التميمي ، لـ ( المركز الخبري ) " ستعمل كوادرنا بإسناد قرابة 100 متطوع على تقديم أكثر من 30 ألف وجبة في ليلة الغدير الأغر ولثلاثة فترات (الافطار والغداء والعشاء)، فيما سيتضمن برنامج ضيافة الزائرين يوم الغدير الأغر توزيع أكثر من 50 ألف وجبة تنقسم الى (25) ألف وجبة في فترة الغداء و(25 ) ألف وجبة في فترتي الفطور والعشاء، وسنعمل على زيادة تلك الوجبات تدريجياً مع زيادة زخم توافد الزائرين الكرام .


وأكد التميمي الى تنظيم عملية توزيع الوجبات الغذائية في موقعين ، الاول المضيف المركزي ، والثاني موقع المقداد قرب مرآب الضمان ، مع استقبال الزائرين في توزيع وجبات غذائية بسيارات متنقلة في مدخل الشوارع الرئيسية المؤدية للحرم العلوي ومحيط الصحن الحيدري الخارجي، اضافة الى توزيع المياه النقية والحلويات والفواكه ".


من جانبه أشار رئيس قسم التبريد والميكانيك المهندس مهدي الخالدي الى توفير وتهيئة المئات من منظومات التبريد لتكون في خدمة الزائرين سواء في أروقة المرقد العلوي الطاهر والصحن الحيدري الشريف وفي مدن واستراحات الزائرين، مع الاستمرار بأعمال صيانة وادامة المنظومات.


وأشار مدير المركز الخبري  حيدر رزاق شمران الى استنفار العمل لكوادر جميع الشعب التابعة للقسم لتقديم الخدمات الخبرية واللوجستية سواء للزائرين او لوسائل الاعلام الراغبة في تغطية أجواء المناسبة العطرة ، اضافة الى استنفار كوادر فضائية الإمام علي (عليه السلام) لنقل الصورة الحية والمباشرة لمراسم المناسبة العطرة الى جميع وسائل الاعلام المرئية وبشكل مجاني، اضافة الى توفير الخدمات اللوجستية لوسائل الاعلام المرئية (الفضائيات) ومصوري وكالات الأنباء الخبرية العراقية والدولية ، من أجل تغطية وقائع مراسم المناسبة الميمونة ".


وأكد رئيس قسم الزراعة والثروة الحيوانية  المهندس الزراعي مصطفى عنبر توفير المستلزمات الغذائية من خلال شعبة المبيعات ومراكز تسويق شركة فيض القسيم, اضافة الى تهيئة  خدمات تزيين  الحرم الطاهر وأرجائه المباركة بنباتات الزينة  والورود الطبيعية وتزويد مضيف الزائرين بالمواد الغذائية اللازم.


فيما استنفرت الكوادر العاملة في الشعب النسوية، من المنتسبات والمتطوعات لتقديم أفضل الخدمات سواء اللوجستية الميدانية او الدينية والعقائدية والفقهية للزائرات .


من جانبه أكد مسؤول شركة فيض القسيم فلاح محيي الدين على توفير حزمة من المواد الغذائية الأساسية لتكون في متناول الزائرين في مراكز التسويق التابعة للشركة سواء قرب الحرم الشريف أو في المراكز الخارجية المنتشرة في محافظة النجف الأشرف.


وقال مسؤول شعبة ارشاد التائهين التابعة لقسم حفظ النظام الداخلي أمير مطشر : وضعنا الخطة المناسبة لخدمة الزائرين في ليلة عيد الغدير الأغر ويومه المبارك، ولمدة 24 ساعة متواصلة من خلال كوادرنا العاملة في الشعبة ، وقمنا بتهيئة كوادر متخصصة للتحدث باللغتين الفارسية والإنكليزية ، مع تهيئة دليل اماكن استراحة للزائرين، وكذلك دليل للفنادق الموجودة في المدينة القديمة واتصال مجاني الى خارج العراق وداخله وصور تعريفية للعتبة من خلال خريطة توضيحية.


من جانب آخر استكملت أقسام العلاقات العامة والمنقوشات وإحياء التراث ودار أبي طالب للطباعة وشعبة الاعلانات بقسم الاعلام أعمالها في تهيئة الورود الملونة، لتوزيعها على الزائرين ، وتطريز وطباعة ونشر مختلف اللافتات والأعمال الملونة التي تشير الى مناسبة الغدير الأغر .

















أعلنت الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة عن المباشرة بتنفيذ الخطط المعدة لتقديم الخدمات المختلفة للزائرين الكرام الوافدين للتشرف بزيارة مرقد أمير المؤمنين ( عليه السلام) وإحياء ذكرى يوم الغدير الأغر.