فضيحة فساد أميركية في العراق بقيمة 1.5 مليار دولار



كشف موقع “نيوزثد” الأمريكي، الاثنين، عن حصول شركة أميركية تابعة لنائب الرئيس السابق جو بايدن على عقد بقيمة 1.5 مليار دولار في العراق في واحدة من احدث ملفات الفساد الأميركية في العراق.



وذكر الموقع في تقرير له أنه “وفي شهر حزيران من عام 2011 قامت شركة هل ستون وهي مؤسسة جديدة نسبيا في مجال بناء المنازل بتوقيع عقد بقيمة 1.5 مليار دولار لبناء منازل في العراق والتي يشغل فيها شقيق نائب الرئيس آنذاك جو بايدن منصبا تنفيذيا كان قد حصل عليه قبل بضعة اشهر من توقيع العقد”.


واضاف أنه “في عهد بايدن عام 2011 تخلت الولايات المتحدة عن اولئك العراقيين المستضعفين بينما صنعت فراغًا في السلطة ساعد أعدائهم من الارهابيين على العودة وجعل الاوضاع في العراق اسوأ”.


وتابع أنه “وعلى الرغم من أن تلك المأساة بدأت تتكشف ، فإن أحد كبار مهندسيها ، المرشح الرئاسي لعام 2020 جو بايدن ، قد وجد بالفعل وسيلة لإثراء أسرته على حساب أضعف الناس في العراق”.


واشار التقرير الى أنه وعلى الرغم من نفي بايدن لتلك الصفقة لكن مؤسس شركة هيل ستون الأم الدولية “هيل إنترناشونال” أرفين ريختر كان صريحًا جدًا بشأن القيمة التي رآها في تولي جيمس بايدن منصب نائب الرئيس التنفيذي لتطوير الإسكان في العراق والتي تمخضت عن الصفقة المذكورة”.
أحدث أقدم