يورجن كلوب : إصابة دالجليش بفيروس كورونا كانت صدمة كبيرة

بانيقيا نيوز 

قال يورجن كلوب المدير الفني لنادي ليفربول متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم إن أنباء إصابة أسطورة النادي كيني دالجليش بفيروس كورونا المستجد كانت بمثابة صدمة كبيرة للاعبين والجهاز الفني. أسطورة نادي ليفربول متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم كيني دالجليش.


وجاءت نتيجة فحوص دالجليش (69 عاما) إيجابية لفيروس كورونا الأسبوع الماضي بعد دخوله المستشفى بسبب عدوى. واحتاج دالجليش إلى تناول مضادات حيوية وريدية لكن لم تظهر عليه أي أعراض وعاد لمنزله في بداية الأسبوع الحالي.

 وأبلغ كلوب موقع ليفربول على الإنترنت ”كانت صدمة حقيقية منذ ثلاثة أيام عندما سمعت لأول مرة هذه الأنباء. 

وصلت رسالة إلى اللاعبين في مجموعتنا على واتس آب وكان الجميع في ذهول. 

”شعورك عندما تعرف شخصا أصيب بالفيروس أو لا تعرفه مختلف تماما“. 


وأضاف ”كلنا نعرف أن هذا المرض المروع يسبب صداعا حول العالم، لكنها كانت أول مرة بالنسبة لأغلبنا يكون هناك صلة شخصية لهذه الدرجة بأحد المصابين“. 

وتم تعليق منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز لأجل غير مسمى بسبب جائحة كوفيد-19 في الوقت الذي تفرض فيه المملكة المتحدة عزلا شاملا لاحتواء انتشار الفيروس. وكان ليفربول متفوقا بفارق 25 نقطة في الصدارة عندما توقف الموسم. ويحافظ كلوب على لياقة لاعبيه عن طريق حصص تدريبية عبر الإنترنت وقال إن الجانب الاجتماعي للتواصل بين أعضاء الفريق يساعد اللاعبين على التعامل مع العزل.


 وقال المدرب الألماني ”عندما نؤدي هذه الحصص التدريبية، لم أكن أتخيل أنني سأستمتع بها إلى هذا الحد. الروح المعنوية لجميع اللاعبين جيدة. ”عندما نبدأ في الساعة العاشرة، المحادثة تكون مفتوحة منذ التاسعة والنصف ويكون أغلب اللاعبين موجودين بالفعل... هذا أفضل شيء في التعرض لهذا الموقف في 2020 وهو امتلاك هذه الفرصة التكنولوجية“.


 وتابع ”تخيلوا إذا مررنا بهذا الموقف في الثمانينات على سبيل المثال، كان الأمر سيصبح جنونيا. ليس بسبب كرة القدم، بل بسبب أدوات الاتصال والتواصل الاجتماعي التي يمكننا استخدامها الآن، هذا يصنع فارقا كبيرا“.
أحدث أقدم